مرحبا بكم بالموقع الرسمي للمنــــظمـــة العالمـــــــيــة لرعايــة الأســـرة والطـــفـــل

أهمية رعاية الأسرة والطفل

دور الأسرة في رعاية الأولاد

إن وجود الأسرة هو امتداد للحياة البشرية، وسر البقاء الإنساني، فكل إنسان يميل بفطرته إلى أن يَظْفَرَ ببيتٍ وزوجةٍ وذريةٍ..، ولما كانت الأسرة اللبنة الأولى في بناء المجتمع لكونها رابطة رفيعة المستوى محددة الغاية، فقد رعتها الأديان عموما؛ وإن كان الإسلام تميز بالرعاية الكبرى، قال تعالى:(إنَّا عرضنا الأَمَانَةَ عَلَى السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ والجِبَالِ)(1)، جاء ضمن معاني الأمانة؛ أمانة الأهل والأولاد، فيلزم الولي أن يأمر أهله وأولاده بالصلاة، ويحفظهم من المحارم واللهو واللعب،لأنه مؤتمن ومسؤول عما استرعاه الله

حقوق الأسرة والطفل

ماهي  حقوق الأسرة والطفل

لكل طفل حق أصيل في الحياة وتكفل الدول الأطراف الى أقصى حد ممكن بقاء الطفل ونموه.
×لكل طفل الحق في اسم وفي اكتساب جنسية منذ ولادته .
×تولي المحاكم والمؤسسات الخيرية والسلطات الإدارية في تعاملها مع الأطفال الفضلى ، الاعتبار الأول ويولى الاعتبار الدقيق لآراء الطفل . لا                                                                                                        ×تكفل الدول أن يتمتع كل طفل بكامل حقوقه دون التعرض للتمييز أو التفرقة أيا كان نوعهما.

 

حقوق الطفل

حقوق الطفل

لكل طفل حق أصيل في الحياة وتكفل الدول الأطراف الى أقصى حد ممكن بقاء الطفل ونموه.
×لكل طفل الحق في اسم وفي اكتساب جنسية منذ ولادته .
×تولي المحاكم والمؤسسات الخيرية والسلطات الإدارية في تعاملها مع الأطفال الفضلى ، الاعتبار الأول ويولى الاعتبار الدقيق لآراء الطفل . لا                                                                                                        ×تكفل الدول أن يتمتع كل طفل بكامل حقوقه دون التعرض للتمييز أو التفرقة أيا كان نوعهما.